In Lebanon, LGBTIQ++ people continue to face invisibility, stigma, discrimination, and violence.  Despite growing movements, there persists a significant underrepresentation of the LGBTIQ++ community in the elected office. This year, a number of candidates running for elections are beginning to recognize LGBTIQ++ rights and alternative sexualities, yet the majority remains the opposition.

Arab Foundation for Freedoms and Equality has produced this page to provide the public with information on candidates who are committed to LGBTIQ++ rights and alternative sexualities. The information is collected through phone interviews, face-to-face interviews, campaign literature, including campaign websites, press reports and candidate speeches.

Here we would like to state that supporting sexual freedoms is not the only caliber to vote for candidates, but it is generally an indication of an intersectional vision regarding rights.

The aim of this page is to assist voters in electing candidates who will enforce policy changes towards a more accepting society and to help voters understand candidates’ positions on these issues.

Regardless of how you feel about politics and politicians, they’re the ones making profound decisions affecting each one of us. We, the Lebanese public, are the ones who elect the people who are responsible for making these monumental decisions and we demand the rights to bodily autonomy, physical integrity and self-determination.

في لبنان ، لا يزال الأشخاص في مجتمع الميم يواجهون/تواجهن الاختباء والوصمة والتمييز والعنف. على الرغم من الحراك النامي، لا يزال هناك نقص كبير في تمثيل مجتمع الميم في الشارع الانتخابي. هذا العام ، بدأ عدد من المرشحين/ات الذين/اللواتي يخوضون/يخضن الانتخابات يعترفون/يعترفن بحقوق مجتمع الميم ، ومع ذلك تظل الغالبية هي المعارضة.

لقد أصدرت المؤسسة العربية للحريات والمساواة هذه الصفحة لتزويد الجمهور بمعلومات عن المرشحين/ات الملتزمين/ات بحقوق مجتمع الميم. يتم جمع المعلومات من خلال المقابلات الهاتفية ، والمقابلات المباشرة ، والحملات الانتخابية المعلنة ، بما في ذلك المواقع الإلكترونية للحملات والتقارير الصحفية وخطابات المرشحين/ات.

هنا نود ان ننوه بأن دعم الحريات الجنسية ليس المعيار الوحيد لاختيار المرشحين، ولكن في معظم الأوقات، دعم هذه الحقوق يدل على نوع من التقاطعية في الرؤية الحقوقية.

نهدف من هذه الصفحة مساعدة الناخبين/ات في اختيار المرشحين/ات الذين/اللواتي سيطبقون/ن تغييرات في السياسة نحو مجتمع أكثر انفتاحاً وتقبلاً ومساعدة الناخبين/ات على فهم مواقف المرشحين/ات بشأن هذه القضايا.

بغض النظر عن مشاعرك حيال السياسة والسياسيين/ات ، هم/هن من يتخذون/يتخذن قرارات مهمة تؤثر على كل واحد/ة منا. نحن ، الجمهور اللبناني ، الذين واللواتي ننتخب هؤلاء الأفراد المسؤولين/ات عن اتخاذ هذه القرارات الهائلة كما نطالب بالحقوق الجسدية والسلامة الجسدية وحرية القرار.