طلب للمشاركة

07-09-17

ورشة العمل للصحفيين/ات حول كتابة التقارير حول مواضيع مجتمع الميم

يفتح المركز الإعلامي للجندر والحقوق الجسدية (Gender and Body rights Media Center) بالتعاون مع منظمة أوترايت إنترناشونال باب التقديم للمشاركة في “ورشة عمل اقليمية للصحافيين/ات حول كتابة التقارير المتعلقة بمواضيع مجتمع الميم”. ينظم المركز الذي هو مشروع تنفذه المؤسسة العربية للحريات والمساواة، سلسلة من الجلسات التدريبية و حلقات النقاش التي تهدف الى  التعرف على التحديات التي يواجهها الصحافيون/ات ومعالجتها ، وخاصة تلك التي يواجهها الصحافيون/ات الذين/اللواتي يقومون/ن بتغطية قضايا النوع الاجتماعي ومجتمع الميم والقضايا الجسدية والجنسانية في منطقة الشرق الأوسط وشمال افريقيا

:ستعقد ورشة العمل هذه لمدة 3 أيام للصحافيين/ات الذين/اللواتي يتم اخيارهم/ن في تشرين الأول / اكتوبر، وسوف تركز على

القوانين الدولية والمحلية المتعلقة بمجتمع الميم

التقارير غير المتحيزة

التغلب على لغة الخوف

 المساواة بين الجنسين والتنوع

 حماية حقوق الإنسان من خلال تغطية غير متحيزة

على الصحفيين/ات الذين/اللواتي يرغبون/ ن بالمشاركة في حضور ورشة العمل تعبئة الطلب على الرابط التالي https://goo.gl/gfxb2o وتقديمه في موعد أقصاه 22 سبتمبر / أيلول 2017 الساعة 11:59 مساء بتوقيت بيروت

danyt@afemena.org لمزيد من المعلومات، يرجى التواصل مع

سيتم التواصل فقط مع الأشخاص الذين/اللواتي يتم اختيارهم/ن للمشاركة

 

GABعن المركز الإعلامي للجندر والحقوق الجسدية – مركز 

المركز الإعلامي للجندر والحقوق الجسدية (GAB) هو مشروع تنفّذه المؤسسة العربية للحريات والمساواة ويجمع خبراء/خبيرات إعلاميين/ات وناشطين/ات حقوقيين/ات في مجال النوع الاجتماعي والحقوق الجسدية من خلال نشاطات إعلامية في لبنان ومنطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا

يعمل مركز GAB على بناء قدرات الناشطين/ات الحقوقيين/ات من جهة والخبراء/الخبيرات الإعلاميين/ات من جهة أخرى بهدف التعاون على إيصال صوت المجتمعات المهمّشة لأسباب جندرية. يعمل المركز أيضاً على بناء منصة لقصص واقعية يمكن للصحافيين/ات الاستفادة منها كما يهدف الى رصد وسائل الاعلام اللبنانية بهدف رفع مستوى الوعي حول المضمون الإعلامي الذي قد يسيء الى مجتمعات معينة

يطمح مركز GAB الى خلق تحالف قوي بين الإعلام اللبناني بجميع مكوناته والناشطين/ات الحقوقيين/ات بموضوع الجندر والحقوق الجسدية بهدف إيصال صوت المجتمعات والفئات المهمّشة التي تعاني من التمييز والعنف المرتكز على أساس النوع الاجتماعي