تعليقاً على حلقة الأسبوع الفائت من برنامج هيدا حكي على شاشة ال MTV

16-01-17

خلال حلقة يوم الثلاثاء 10 كانون الثاني 2017 من برنامج هيدا حكي مع الإعلامي عادل كرم، تم التعليق على مقابلة أجراها الإعلامي تمام بليق على قناة الجديد يوم الأربعاء 2 كانون الأول 2016 والذي استضاف خلالها امرأة متحولة جنسياً

 

بالرغم من أن أسئلة تمام بليق وطريقة اجراء المقابلة بحد ذاته يشهّر بالمتحولين جنسياً ولا يحترم هوية الشخص المستضاف، الا أن انتقاد عادل كرم له ولضيفته لم يكن مجحفاً بحق المتحولين والمتحولات جنسياً وحسب، إنما بحق النساء ككل اذ أنه أكد على الصور النمطية التي تعاني منها المرأة اللبنانية بشكل يومي، بالأخص تشييئها والتحدث عن جسدها بطريقة تجردها من انسانيته

 

أولاً، بدء عادل كرم تعليقه بوصف ضيفة بليق بكلمة “قطعة” عند طرحه على زميله في البرنامج “شو رأيك بهالقطعة؟”، كما استعمل عبارات أخرى تدني من مستوى المرأة مثل “انتاية.” هذه التعابير المستعملة في برنامج يعتبر من البرامج الأكثر متابعة في لبنان يعزز فكرة قمع المرأة وربطها مباشرة بالاثارة الجنسية، خاصة وإن التكلم عن مختلف الأعضاء الحميمة للمرأة أصبح يعتبر شيئاً عادياً في برنامج عادل كرم وغيره من الإعلاميين الذين يقدمون برامج ساخرة ويستغلون جسد المرأة لرفع نسب المشاهدة

 

ثانياً، كان من الواضح في تعليق عادل كرم على ضيفة بليق أن مفهوم التحول الجنسي لم يكن واضحاً بالنسبة له. كان يتحدث عن ضيفة بليق مستعملاً صيغة المذكر أحياناً وصيغة المؤنث أحياناً أخرى. لم يكن هذا اللغط مستغرباً أن يصدر عن كوميدي لطالما اعتبر أن التهكّم بالمثليين الجنسيين وقضية المثلية الجنسية ككل مادة ساخرة تعزز من شعبيته ونسبة مشاهدة برامجه

 

ثالثاً وأخيراً، تؤكّد المؤسسة العربية للحريات والمساواة أن هذا البيان لا يهدف الى التهجم على الإعلاميين المذكورين أو القنوات التلفزينية التي تبث برنامجيهما، إنما هدفها تسليط الضوء على صور نمطية تستخدم في مجتمعنا للتهكّم والتعليق على هويات جنسية مختلفة لا يتقبّلها المجتمع بعد، دون الأخذ بعين الاعتبار أو ادراك مدى خطورة الأذى الذي تلحقة هكذا برامج وتعليقات بالمعنيين بهذا الموضوع