كيف ترسل صورك العارية بطريقة أكثر أماناً

04-05-16

إرسال صورك العارية قد يكون نوعاً من التمرّد على القيم الإجتماعية المحافظة. في مجتمع قمعي يعتبر أي توجه جنسي غير تقليدي مرضاً أو جرماً، أنّ تظهر(ي) جسدك بالطريقة التي تريدها(تريدينها)، هو تحدٍّ لقواعد السلوك والهوية المحدّدة والمحدودة.

 

على الرغم من ذلك، من المشروع أن تكون (تكوني) خائفاً (خائفةً) من أنّ تُستخدم صورك العارية لمضايقتك، لابتزازك، إذلالك أو حتى وضعك في السجن. لحسن الحظ، على الرغم من المخاطر الكثيرة المتعلقة بأمنك الرقمي على الانترنت، هناك طرق لإرسال الصور العارية عبر الإنترنت بطريقة أكثر أماناً.

 

صور عارية أكثر أماناً، دليل مثير للأمن الرقمي“، هو كُتيب يُعلمك طرقاً لإرسال الصور العارية بطريقة آمنة. وقد أنتج الدليل فريق ‪(Coding Rights)، وهي منظّمة مقرّها البرازيل وتديرها مجموعة من النساء بهدف الدفاع عن حقوق الإنسان في العالم الرقمي.

 

رغم أنّ الدليل، في بعض جوانبه، موجّه للأقليات الجنسية في بيئة البرازيل الأكثر تساهلاً، النصائح التي يقدّمها يمكن أيضاً أن تكون مفيدة جداً للأفراد الLGBTQ في المنطقة العربية.

 

والدليل، على سبيل المثال، يعلمك كيف تجعل (تجعلين) الصور العارية مجهولة المصدر والهوية وخصوصاً عندما تريد (تريدين) إرسالها إلى شخص لا تعرفه (تعرفينه) جيداً أو لا تثق (تثقين) به. واحدة من النصائح هي بعدم إظهار وجهك أو أي شيء آخر يمكن أن يعرّف بك كالوشم أو الوحمة أو خلفية محددة. من خلال تطبيقات مثل Obscuracam، يمكنك إخفاء الوجه أو أماكن أخرى من الجسد والخلفية.

 

يجب أنّ تدرك أيضاً أنّ أي صورة تلتقطها (تلتقطينها) تحمل عادةً بيانات حول جهاز التصوير أو الهاتف المستعمل، بالإضافة إلى وقت وموقع إلتقاط الصورة. ويمكن استخدام هذه المعلومات الوصفية للتعرف عليك. من أجل التخلص منها، يمكنك استخدام برامج مثل Photo Exif Editor (متوفر للآيفون وأندرويد).

 

قد يكون من الأفضل بالنسبة للأفراد الLGBTQ في المنطقة العربية التقيّد بتلك النصائح حتّى عند إرسال الصور العارية لشخص يثقون به تماماً. تذكر (تذكري) أنه إذا تمّ إلقاء القبض على هذا الشخص، قدّ تقوم الشرطة بضبط هاتفه والعثور على صورك العارية.

 

نصيحة رئيسية أخرى هي استخدام قنوات “آمنة” لإرسال الصور العارية. على الرغم من أنّ المخاطر دائماً قائمة، كما يقول الدليل، بعض التطبيقات هي أفضل من غيرها في ما يخص الأمن الرقمي. لا يُنصح مثلاً باستخدام أي قناة مرتبطة ببريدك الإلكتروني أو رقم هاتفك لأنها قنوات تساعد بالتعرف على هويتك. لذا تجنب تبادل الصور الحميمة عبر الرسائل القصيرة ‪(SMS‪)، أي-مسيج ‪(iMessage‪)، واتس آب، أو الفيسبوك.

 

يوصي الدليل باستخدام تطبيقات مثل Confide أو Wickr وهي يمكن أن تكون مفيدة للأفراد الLGBTQ في المنطقة العربية. وتستخدم تلك التطبيقات عمليات تشفير البيانات، وتقوم بمحو صورك بعد أن يشاهدها (تشاهدها) المتلقي (المتلقّية). كما أنها تصعّب على الآخرين أنّ يحتفظوا بالصور وتحذّرك عندما يحاول شخص ما القيام بذلك.

 

ويقدّم الدليل أيضاً معلومات مفيدة حول حذف الصور العارية بطريقة آمنة أو تخزينها في مجلدات مشفّرة.

 

“اخترنا نهجاً يمكّن الأفراد ولا يتعامل مع الأمن الرقمي بطريقة تقنيّة فقط،” تقول ناتاشا فيليزي، وهي ناشطة في حقوق الترميز وإحدى من كاتبات الدليل. هذا هو السبب في أن جزءاً كبيراً من العمل مكرّس للحق في الخصوصية من وجهة نظر محورها الإنسان. كما تدعو القرّاء إلى التفكير في التمثيل الذاتي للأقليات كموقف سياسي يهدف للتحرّر.

 

الدليل متاح على الانترنت باللّغة الإنكليزية. وتقول ناتاشا أنّ منظمتها ترغب بترجمته إلى لغات أخرى منها العربية. وقد تمّت طباعة الدليل ككتيّب مطويّ تمّ توزيعه في المناسبات وأثناء دورات التدريب حول الأمن الرقمي. وتقول فيليزي أنّ منظمتها ترحّب بتكييف وتعديل الدليل ليصبح أكثر ملاءمة لبيئات ثقافية أخرى.